ارجوكم عند مغادرة الصفحة استغفروا الله وادعوا الى بظهر الغيب
يسعدنى تشريفكم لمدونتى البسيطة وبصمتك لن تضرك لكنها تضيف الى

الجمعة، 9 ديسمبر، 2011

أرجوك لا تدهسنى

فى لحظة ما قد تكون لحظة وحدة او مرض او فقدان او انكسار قد يصرخ المنا باقصى قوة يقول ارجوك لا تدهسنى


فى لحظة ما يكون الانسان كغربال تتسرب منه نقطة الماء فلا تبقى وقد يصرخ وجعنا بلا صوت فكثير لانقول بما نشعر


ومع ذلك لا ننتبه لصراخ بعضنا قد يطغى الضجيج فلا نكاد نسمع استغاثاتنا على كوكب شغل اصحابه بكل شئ ودون ان ننتبه ندهس بعضنا
ندهس بعضنا بكلمة عجلاتها مسننة تحول التكوين الآدمى الى اشلاء فالكلمة تنطلق من مكمنها تصيب وتجرح وتقتل لاتفرق بين آلة صماء وروح انسان
ان اصابة الروح هى الاصابة الوحيدة التى تحتاج الى الرحمة فارجو الا ندهس بعضنا البعض


بقلمى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق