ارجوكم عند مغادرة الصفحة استغفروا الله وادعوا الى بظهر الغيب
يسعدنى تشريفكم لمدونتى البسيطة وبصمتك لن تضرك لكنها تضيف الى

الثلاثاء، 27 ديسمبر، 2011

انا حارسة المرمى


كنت مريضة وجاءتنى بعض الصديقات لزيارتى للاطئمنان على صحتى وبعد الدعاء بالشفاء 

انقلبت الجلسة للنميمة على الازواج والرجال كالمعتاد

وبصراحة لقيت ان كل امراة تنظر الى حياتها الزوجية نظرة تختلف عن الاخرى 

وطبعا يرجع هذا الى الاختلاف فى شخصيتها او شخصية الزوج

واليكم ماوجدته  
احدى الزوجات تعتبر الحياة الزوجية حلبة ملاكمة الافضل من ياتى بالضربة القاضية وانها يجب على طول الخط ان تكون مهاجمة وشرسة حتى تستقيم الحياة لان الرجل لا ينفع معه غير الزوجة الشديدة التى يجب ان يعمل لها الف حساب وطبعا ده راجع الى شخصيته هو

 واليكم الزوجة الثانية التى تعتبر الحياة الزوجية ماهى الا مطعم للزوج والمهم عندها المطبخ قبل زوجها وعيالهاوطول ماهى سدة جوع زوجها تبقى الامور ميت فل


اما الثالثة فتعتبر ان البيت ماهو الا بنك زوجها هو مديره ومش مهم ماذا يفعل المهم الطلبات مجابة  

وحتى اكون منصفة ليست كل النساء هكذا وانا منهم وبعض السيدات ايضا مثلى 
انى اعتبر المنزل مثل ملعب كرة القدم زوجى هو المدافع والمهاجم وصانع الالعاب 
اما انا فحارسة المرمى ادافع بكل قوة الا يدخل مرماى هدف من اى نوع وان تظل شباك بيتى ثابتة لا يهزها اى شى 
زوجى يدافع ويهاجم ضد اى هدف مضاد من اى نوع وانا اساعده باليقظة اى اننا مشتركون ولا تكتمل المنظومة بدوننا نحن الاثنان كل مناصفةفدورى مهم ودوره ايضا مهم فالفريق القوى هو المستعد دائما لا يمكن ان نرى شبكة بدون حارس ولا نجد من يحاول الدفاع او الهجوم داخل الملعب
كلنا يكمل بعض بصراحة ده رايى احب اسمع رايكم 

  
تعالوا نحب بلدنا ايد فى ايد كلنا مصريين


هناك 4 تعليقات:

  1. ععندك حق فعلا الحياة شركة بين الزوج و الزوجة و لو قامت على التفهم و الود ان شاء الله تكون شراكة عمر ناجحة..

    ربنا يكرمك على وجهة النظر الجميلة

    تحياتي لكِ أختى و لمدونتك الجميلة

    ردحذف
  2. تسلمى حبيبتى على تواصلك الطيب وشرفنى مرورك ومتابعتك لى

    ردحذف
  3. صدقتي

    و ليت كلامك يصل للنساء !!

    ردحذف
  4. شرفتينى عبير المشكلة ان الستات دى عارفة بس عاجبها حالها كده وشايفة انها صح والباقى غلط

    ردحذف