ارجوكم عند مغادرة الصفحة استغفروا الله وادعوا الى بظهر الغيب
يسعدنى تشريفكم لمدونتى البسيطة وبصمتك لن تضرك لكنها تضيف الى

الأربعاء، 27 يونيو، 2012

فيلم هذا الزمان .. لرامي الجابري.FLV


ياريت كل واحد فينا لمايشوف الفيلم يراجع نفسه اذا كان مثل شخصية الابن وعلى فكرة العقوق ممكن يكون صوت عالى او حتى عدم السؤال او حتى تكشيرة

هناك 10 تعليقات:

  1. العقوق ليه اشكال كتير فعﻻ .. بس بحس ان في جزء منه بيكون السبب فيه الاهل لانهم ما عودوش ولادهم انم يدو دايما بياخدو .. اكيد الحب والاهتمام مش بالاكراه بس لازم يبقي في خيط دايما يربط بين الاهل والاولاد

    ردحذف
    الردود
    1. انا معاكى وصف اكيد التربية لها دخل نورتينى حبيبتى

      حذف
  2. مساء الغاردينيا همسة محبة
    يالله كم مؤلم إنتظارها وعطشها وطيبة قلبها وهي تتأمل صورة حفيدها وهديتها لزوجة أبنها..
    يالله ياهمسة كم وجعتني تلك العبارة " على من يجد هذة السيدة التوجه بها إلى أقرب دار مسنين "
    من أين يمتلكون قلوب جاحدة كـ هذة وربي أدمعت عيني "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. حقا لقد بكيت بالرغم ان الفيلم عشر دقائق ولكنه ابلغ من مسلسل تحياتى اليك

      حذف
  3. جزاك الله خير الجزاء أوخية فهي لفتة أكثر من رائعة لكل الأمهات اللاتي لا يجدن من يرأف بهن تحية ود وتقدير لكل من شارك وأخرج وأطلعنا على الفيلم

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا لك حبيبتى فعلا جزاه خيرا من قام بكتابة الفيلم واخرجه تحياتى اليك

      حذف
  4. ربنا يستر علينا
    دعوتهم كفايه وعنادنا بيودينا جهنم


    دمت بخير همسه


    لو سمحتى احذفى حروف التوكييييييييد

    ردحذف
    الردود
    1. حقا دعوتهم اما تكرمنا او تهيننا ومافهمت عليكى اى حروف توكيد

      حذف
  5. اليوم يوم التضامن مع سوريا أرجوا المشاركة تحياتي

    ردحذف