ارجوكم عند مغادرة الصفحة استغفروا الله وادعوا الى بظهر الغيب
يسعدنى تشريفكم لمدونتى البسيطة وبصمتك لن تضرك لكنها تضيف الى

السبت، 29 يونيو، 2013

رسالة الى شباب الاخوان

رسالة إلى شباب الإخوان 

- لو فهموك إنك بتجاهد علشان الإسلام وإنك هتكون شهيد فالمسجد الآقصي محتل منذ أكثر من 


60 عاماً خد اخوانك وإذهب للجهاد أستشهادك على يد العدو الصهيوني أسمي وأرقي من الحياة 

والموت قاتل أو مقتول فى مواجهة أخوك المصري !

- لو فهموك إن
ك بتجاهد علشان الإسلام فلماذا لم يمنع رئيسك الخمر ولماذا لم يغلق قنوات الرقص 


ولماذا مد التصريح للكباريهات ثلاث سنوات بدل من أثنين ولماذا لم يطبق شرع الله طالما أن السلطة معه !؟

- لو فهموك إنك بتجاهد علشان الإسلام وبيشحنوك من كل المحافظات فى الأتوبيسات إسألهم عن 


أنفسهم وأبنائهم وأهلهم ليه مش بيجاهدوا أو بيعتصموا فى رابعة معاكوا !؟

- لو شيلوك السلاح ضد أخوك المصري وفهموك إنه جهاد لنصرة الإسلام ف الرسول الكريم قال (إذا 


التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار) صدق رسول الله

- لو فهموك إن المعارضين كفرة وإنهم لا يريدون تطبيق شرع الله فى الآرض إفتكر إن الإسلام دين 


الوسطية مش دين التعصب والقتل وإن مصر هي منارة الإسلام فى العالم كله إفتكر إن أفضل علماء 

ومشايخ العالم في مصر وإنهم صدروا علم الإسلام للعالم كله إفتكر إن مصر عرفت الإسلام من ألاف السنين قبل ما يبقي فيه حاجة إسمها إخوان إفتكر إن اللى انت نازل تقتله هو اللى انت كنت 

بتصلي جمبه صلاة الفجر !

- لو فهموك إن المعارضة خوارج وده خروج عن الحاكم إسألهم لماذا خرجتم وحللتم الخروج عن مبارك !؟ 

- لو فهموك إن رئيسك مؤمن وحافظ كتاب الله فالمؤمن لا يكذب ولا يخون الآمانة ولا يزرع الفتن والدم 


بين أبناء شعبه (إِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ ، وَإِذَا حَدَّثَ كَذَبَ ، وَإِذَا عَاهَدَ غَدَرَ ، وَإِذَا خَاصَمَ فَجَرَ )

- لو فهموك إن الشباب اللى خرج لإسقاط مرسي كفرة إفتكر إن نفس الشباب هما اللى أستعان 


بيهم الإخوان فى الإنتخابات علشان يعصروا ليمون وينجحوا رئيسك مرسي ولما خان الآمانة ونزلوا 

يطالبوا بإسقاطة أتقال عليهم كفرة وخونة !

الإسلام برئ من أفعالكم أصحوا قبل فوات الأوان رئيسك هو اللى قال لو خرج الشعب ضدي هرحل 


فوراً رئيسك هو اللى قال لن أتردد لحظة واحدة لأمنع إراقة الدم كذب وكذب وكذب وخان الامانة وغدر 

فأنتفض الشعب ضده مساندتك لكذاب خان الآمانة جرم في حق إسلامك ووطنك !


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق